هــام

عبد الوحيد طمار أمام نواب الغرفة السفلية للبرلمان

18 ولاية تعرف تأخرا في إنجاز السكن العمومي الإيجاري

يوم : 13-01-2018
صورة المقال

سيعقد  وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد طمار اليوم لقاءا مع المقاولات والمؤسسات المعنية بإنجاز مختلف الصيغ السكنية, خاصة صيغة السكن العمومي الايجاري , لتحديد أسباب تأخر الانجاز المسجل في بعض المشاريع .
وفي رده على النواب خلال جلسة علنية مخصصة لطرح الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني, ترأسها رئيس المجلس السيد السعيد بوحجة وحضرها وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة, أوضح الوزير أن هذا اللقاء سيسفر عن إتخاذ عدة قرارات بخصوص المقاولات, تتراوح بين فسخ العقود أو منح إعذارات او إعادة بعث   للمشاريع.  
وتعرف صيغة السكن العمومي الايجاري تأخيرات في الانجاز عبر 18 ولاية حيث سيتم عقد اجتماعات -يتابع طمار- مع المقاولات ومؤسسات الانجاز والمسؤولين المحليين.  
وفي هذا الاطار, أكد الوزير على اتخاذ القطاع لكل الاجراءات من اجل تسريع وتيرة الانجاز وتسليم السكنات في اسرع الآجال, وهو ما اعتبره "أولوية للوزارة" قائلا : "هناك اجراءات متابعة ميدانية للمشاريع, وسأقوم بلقاء مع المقاولات للتحقق من وضعية المشاريع وتسريع وتيرة الانجاز بالمتأخرة منها".  
وحسب نفس المسؤول تحظي كل الصيغ بالدعم من طرف الدولة بنسبة مختلفة, من خلال المساعدات المباشرة والتخفيضات في اسعار العقار والقروض بنسب مدعمة الى جانب التمويل بالطرق والقنوات المختلفة, فيما يمول السكن العمومي الايجاري كليا من   خزينة الدولة.
واستفادت صيغة السكن العمومي الايجاري (اجتماعي) منذ 1999 في اطار برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة من ميزانية بلغت 43 مليار دولار, سمحت بإسكان الى حد الآن 1 مليون و141 ألف و113 عائلةئ يضيف السيد طمار.  
عدد المطالعات لهذا المقال : 92


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة