هــام

كرنفال "أيراد" الشعبي يجوب شوارع مدينة وهران

فرقة "إيطبالن" تصنع الفرجة بساحة "الكاتدرائية"

يوم : 13-01-2018 بقلم : قايد عمر هواري صورة : برادعي فوزي
صورة المقال
 
شهدت ظهيرة أمس، ساحة المكتبة الجهوية لوهران (الكاتدرائية سابقا)، تنظيم كارنفال "أيراد" السنوي الشعبي، احتفالا بأسبوع التراث الثقافي الأمازيغي، وقد شارك في هذه الاحتفائية الرمزية التي خلقت أجواء بهيجة ومتميزة، عدة ممثلين مسرحيين يمثلون عدة جمعيات محلية، بأزيائهم التنكرية وبعض عارضات الأزياء اللواتي ارتدين ملابسهن التقليدية الجميلة، دون أن ننسى طبعا، فرقة "إيطبالن" وفرقة أخرى مختصة في العزف الفلكلوري، حيث عاش سكان مدينة وهران بعد صلاة الجمعة، أمسية جميلة ملؤها الزغاريد والرقص والعزف والأزياء التنكرية، وقف من خلالها على عادات وتقاليد بلادنا العريقة والمتنوعة، وقد انطلق كرنفال "أيراد" من متحف الفن المعاصر بشارع العربي بن مهيدي، ليتوجه بعدها إلى ساحة المغرب عند البريد المركزي، فشارع الأمير عبد القادر إلى غاية التجمع في ساحة "المكتبة الجهوية"، حيث كانت الفرصة لتقديم بعض العروض في الرقص والعزف والغناء.
 ويعود تاريخ الاحتفال التقليدي بهذا العيد، حسب شهادات العديد من المؤرخين، إلى انتصار الملك شيشناق سنة 950 قبل الميلاد على جيوش رمسيس من أسرة الفراعنة حسب الروايات التاريخية، حيث وبعد تلك المعركة أنشأ سكان المنطقة كرنفال "أيراد" (الأسد بالأمازيغية) ليرمز إلى النصر والسلم وتطلعهم بقدوم سنة جديدة وموسم، ويؤكد العديد من المؤرخين، أن هذا الكرنفال، يتميّز بعدّة طقوس وتقاليد مميزة، تؤكد عمق عاداتنا وتنوع تقاليدنا.
ق.ع.هـ


عدد المطالعات لهذا المقال : 66


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة