هــام

حل نزاعات العمل: اليات الحوار الاجتماعي حاضرة في التشريع غائبة في الميدان

يوم : 13-02-2018
صورة المقال
- رغم أن آليات الحوار الاجتماعي لفض نزاعات العمل مكرسة في التشريع الجزائري، إلا أنها تبقى غائبة في ارض الواقع مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى حالات انسداد كما هو الحال في قطاعي الصحة والتعليم اللذان يشهدان اضرابات منذ عدة شهور اثرت سلبا على مصلحة التلميذ و المريض.

وللحوار المباشر وغير المباشر "دور بالغ الأهمية" في حل النزاعات الاجتماعية على اعتبار أن هدفه الأساسي هو تفادي تفاقم النزاعات بين المستخدمين والعمال،  حسب ما أكده ل"وأج" الباحث في علم الاجتماع السياسي ناصر جابي، مضيفا أن "ثقافة التحاور عبر الوساطة مثلا، متجذرة في تقاليد وموروث المجتمع الجزائري حيث كانت العائلات قديما تلجأ إلى أعيان وأشراف المنطقة أو ما يسمى أهل الحل  والربط، للفصل في كل الخلافات مهما كانت أنواعها".

وحاول المشرع الجزائري ترسيخ هذا الموروث ومسايرة التغيرات التي عرفها  المجتمع الجزائري من خلال إدراج إجراءات المصالحة والوساطة والتحكيم في  القانون 90-02 المؤرخ يوم 6 فبراير 1990 المتعلق بالوقاية من النزاعات  الجماعية في العمل وتسويتها وممارسة حق الإضراب، وذلك في حالة عدم إيجاد حلول  للمشاكل المطروحة بين المستخدم وممثلي العمال.

عدد المطالعات لهذا المقال : 22


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة