هــام

وداد تلمسان

بوعلي وخريس يدعوان اللاعبين لفتح صفحة جديدة

يوم : 14-02-2018 بقلم : ب.إلياس
صورة المقال
عرفت الحصة التدريبية التي أجراها وداد تلمسان صبيحة الأمس حضور المدرب خريس خير الدين الذي عدل عن قرار الاستقالة بعد أن اقتنع بكلام الإدارة بمناسبة الاجتماع الذي انعقد عشية أول أمس كما شهدت الحصة ذاتها حضور المستشار الفني المعيّن مؤخرا فؤاد بوعلي ومساعده السابق في شبيبة الساورة مراد حبي الذي سيشغل لآن منصب مساعد في الوداد خلفا للمساعد السابق رشيد هاشمي الذي تم إعادته للعمل مع الفريق الرديف وقبل انطلاقة الحصة التدريبية المذكور تحدث بوعلي وخريس مطوّلا مع اللاعبين أين طالبا منهم بضرورة وضع كل ما حدث هذا الأسبوع في طي النسيان وفتح صفحة جديدة مع العمل بكل جدية في الحصص التدريبية لأن مصير الفريق يبقى بين أيدي اللاعبين كما شدّد الثنائي المذكور على تسبيق المصلحة العامة للوداد مع نسيان المشاكل التي أثرت على المجموعة في السابق وبعد ذلك أكد بوعلي وخريس للاعبين بأنهم إن أرادوا العودة إلى السكة الصحيحة فما عليهم سوى العودة بنتيجة إيجابية من سعيدة لأن ذلك سيكون له الأثر الإيجابي على مشوار الفريق.
وفي سياق آخر فتشير كل المعطيات إلى أن إدارة الفريق قد تتراجع عن إحالة بعض اللاعبين على مستوى المجلس التأديبي حيث أن الوضع الحالي للفريق وصعوبة المواجهة التي تنتظره نهاية الأسبوع جعلها تؤجل الأمر إلى وقت لاحق حتى لا تؤثر سلبا على تركيز المجموعة وهو الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في تلقي الخسارة الثالثة على التوالي وقبل ذلك كان المدرب خريس خير الدين قد صرح بخصوص عودته لتدريب النادي من جديد :" قررت العودة لتدريب الوداد من جديد وذلك مراعاة لمصلحته لأنه لو رحلت فإن الفريق كان سيخسر الكثير من الوقت سواء من خلال البحث عن مدرب جديد والذي سيلزمه مدة للتعرف على إمكانيات اللاعبين والأجواء السائدة داخل المجموعة ما قد يتسبب في تضييع النقاط التي من شأنها أن تعقد المأمورية أكثر ولهذا فضّلت العودة بعد أن ألح المسيرون على ذلك طبعا " وعن رؤيته لمستقبل الفريق فواصل خريس قائلا :" الآن ورغم صعوبة الوضعية التي نتواجد بها لكن مصيرنا يبقى بين أيدينا ولهذا علينا مضاعفة الجهود أكثر وتحقيق أكبر قدر ممكن من النتائج الإيجابية حتى ننجح في ضمان البقاء قبل نهاية الموسم الكروي الحالي ". وبقيت الإشارة إلى أن لجنة الانضباط قامت بتسليط غرامة مالية تقدر بـ 20 مليون سنتيم على إدارة الوداد بسبب رمي المقذوفات وكذا سوء التنظيم على حسب ما أشار إليه الحكم في تقريره كما تم إشهار إنذار آخر ضد الفريق ما يعني بأن أي تصرفات مماثلة سيتم معاقبته باللعب دون حضور الجمهور.
عدد المطالعات لهذا المقال : 116


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة