هــام

والي وهران يتفقد عدة مشاريع على مستوى الولاية:

فتح تحقيقات حول زحف البنايات الفوضوية وتوعّد المتواطئين بالمتابعة القضائية

يوم : 14-02-2018 بقلم : آمال.ع
صورة المقال
- جدران حضرية لإعادة الاعتبار لمنطقة رأس العين 


شدد والي وهران السيد مولود شريفي مساء أمس لدى تفقده لسير أشغال العديد من المشاريع التنموية على مستوى بلدية عين الترك وبوسفر على ضرورة الشروع في التحضير لموسم الاصطياف من الآن والتجند لإنجاحه من خلال القضاء على كافة النقائص لا سيما ما تعلق بنظافة الشواطئ والأحياء. 
حيث أعطى تعليمات صارمة الى رئيس الدائرة من أجل إلزام جميع أصحاب محلات بيع المشروبات الكحولية بالمشاركة في عملية التنظيف وهذا بتوظيف عاملين  بالنسبة لكل منهم يكلفان بتنظيف الشواطئ وتوعدهم بأنه في حال عدم امتثالهم لهذا القرار سيلجأ إلى اتخاذ إجراءات ردعية ضدهم قد تصل الى الغلق، وأشار المسؤول إلى أن الغرض من هذه التعليمة هو إشراك جميع الفاعلين وأفراد المجتمع المدني في إعادة الاعتبار للمحيط و كذا الشواطئ باعتبار ان بلديات عين الترك  قبلة  للعديد من الزوار والسياح الذين يفضلون قضاء عطلهم الصيفية بها و الاستمتاع بمناظرها و شواطئها الخلابة، الى جانب ذلك أكد مولود شريفي انه وجه تعليمات صارمة خلال اجتماعه الأخير مع رؤساء البلديات تقضي بضرورة محاربة ظاهرة زحف البنايات الفوضوية وهذا عبر مختلف أنحاء الولاية بما فيها البلديات الساحلية و التي جعلته يؤكد غياب السواحل بولاية وهران نظرا لاستحواذ أصحاب هذه البنايات غير الشرعية على مساحات معتبرة من الشواطئ و هدد بفتح تحقيقات حول تفشي هذه الظاهرة ومحاسبة جميع المتواطئين ومتابعتهم قضائيا.
إضافة إلى ذلك وقف الوالي عند منطقة التوسع السياحي بكفالكون حيث دعا رئيس الدائرة إلى تسييج الوعاء العقاري  و تهيئته  حتى لا يبقى فضاءا مهملا و أشار إلى أنه سيقوم بمنح البلدية إعانات مالية من اجل القيام بهذه العملية، أما بالنسبة لبلدية بوسفر فتفقد خلالها السيد مولود شريفي سير مشروع التهيئة الحضرية  و أكد  على دعمهم بغلاف مالي تكميلي لإتمام الأشغال .
مع العلم بان الخرجة الميدانية شملت أيضا مشروع الطريق الاجتنابي المؤدي إلى الكورنيش العلوي الذي ينجز على مسافة 5 كلم والممتد من محول  المرسى إلى غاية أعالي البلدية، حيث شدد على ضرورة  تسليمه في آجال لا تتعدى شهر ماي القادم لا سيما وأن نسبة الانجاز تعدت الـ 80 بالمائة. وأشار المسؤول إلى أن هذا الطريق يعد من بين الانجازات الهامة بالولاية  كونها ستساهم بشكل كبير في تخفيف الاختناق المروي على البلديات الساحلية خلال موسم الاصطياف ،  يأتي هذا دون أن ننشى الإشارة إلى الزيارة الراجلة التي قام بها الوالي  على طول مشروع الطريق الجديد لرأس العين الممتد من منطقة الكميل إلى غاية سيدي الهواري حيث وجه تعليمات  لإنشاء جدران حضرية وإيلاء الأهمية لتهيئة الجهات المطلة على هذا الطريق سواء من جانب «رأس العين» أو «كوشت الجير»  حتى تعطي مظهرا مغايرا لتلك الجهة التي يشوهها القصدير في انتظار أن يتم القضاء على البنايات الفوضوية على مراحل ،  ودعا مدير الري والموارد المائية إلى إيجاد حلول عاجلة لمشكل تدفق مياه الصرف الصحي و أكد في ذات الإطار على ضرورة تنظيم حملة واسعة هذا السبت وتجنيد كافة الوسائل الضرورية من اجل جمع  مخلفات عملية هدم البنايات الفوضوية برأس العين التي رحل قاطنوها إلى القطب الحضري لوادي تليلات. وأقر ذات المسؤول لدى زيارته للمشتلة المتواجدة برأس العين على ضرورة فتحها أمام المواطنين و اعطى تعليمات أيضا الى رئيس بلدية وهران لهدم بناية قديمة  بحي سيدي الهواري في أقرب الآجال و استغلال الوعاء العقاري المسترجع في انجاز متحف بحري .
عدد المطالعات لهذا المقال : 50


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة