هــام

الأمن الولائي بتيارت يتدعّم بفرقة لحماية الفئات الهشة من مساوئ الأنترنت

28 قضية ضمن الفضاء الأزرق

يوم : 14-03-2018 بقلم : ع.مصطفى
صورة المقال
نظمت منذ أمس مصالح الأمن الولائي بتيارت أبواب مفتوحة حول حماية الطفولة من مخاطر الأنترنت وهذا بحضور ضباط الشرطة من مصلحة الجريمة الإلكترونية وأولياء التلاميذ وأئمة  و ستدوم هذه الأبواب المفتوحة 3 أيام  و سيتم من خلالها طرح مدى خطورة استعمال الانترنت لدى الطفل فيما أوضحت المكلفة بالإعلام على مستوى مديرية الأمن الولائي أن مصلحة الجريمة الإلكترونية التابعة للأمن الولائي بتيارت عالجت 28 قضية أغلبها تتعلق بالسب والشتم وإظهار صور لأشخاص دون موافقتهم ضمن شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك. كما ذكرت أن هذه الأبواب المفتوحة ستتخللها حملة تحسيسية موجهة لأولياء التلاميذ للتعرف على أهمية مراقبة الطفل يوميا و التطرق إلى المخاطر  التي تهدد  أبناءهم من خلال إطلاع الأولياء على كيفية التعامل مع مختلف المواقع والتي تصنف ضمن الخانة الحمراء وأوضحت المتحدثة أن الأخصائيين النفسانيين التابعين لمديرية الأمن الولائي بتيارت يؤطرون العديد من الحالات قد لا توصف بالحرجة وإنما أطفال تأثروا كثيرا من الاستعمال المفرط للشبكة العنكبوتية فيما سيستفيد أعضاء الكشافة الإسلامية بتيارت من دورة تكوينية حول التعامل مع مختلف الحالات حيث يتعرض فيها الطفل لمخاطر الأنترنت والألعاب الإلكترونية الخطيرة مشيرة في ذات الوقت أن الأمن الولائي بتيارت يضم حاليا فرقة الفئات الهشة والتي يؤطرها ضباط الشرطة وطبيب نفساني مهمتهم المتابعة النفسية للطفل مع خلق جو مناسب يدخل في إطار العلاج النفسي لأية حالة تتعرض لضغوط نفسية مما يستدعي تدخل مصالح الأمن لمعالجة القضية. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 127


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة