جمال كعوان يحضر احتفالات "الجمهورية" بذكرى تأسيسها ال 55 ويحاضر حول رقمنة الصحافة

" الواب "... على الأبواب

يوم : 31-03-2018 بقلم : حيزية.ت
صورة المقال
   احتفت "الجمهورية" أول أمس الخميس بالذكرى الخامسة و الخمسون لتأسيسها في أجواء مميزة من الفرحة و الاعتزاز و الفخر بالجريدة العريقة التي تجسد مسارا مهما من التاريخ يعكس جملة التحديات التي سمحت للجريدة بتجاوز نصف قرن من عمرها بنفس التنافس و الحماس، و قد حضر الفعالية وزير الإعلام و الاتصال جمال كعوان و والي وهران مولود شريفي و رئيس المجلس الشعبي الولائي بوبكر محمد إلى جانب جمع كبير من الإعلاميين و ممثلي المجالس المنتخبة و أعضاء المجتمع المدني أبوا إلا أن يشاركوا فرحة 55 سنة من العطاء و التحدي المتواصل.
و كانت الذكرى محطة توقف عندها وزير الإعلام و الاتصال جمال كعوان بعرض استطلاعي حول "الصحافة الجزائرية في مواجهة تحديات الرقمنة" في ظل التطور الباهر لتكنولوجيات الإعلام و الاتصال سنأتي على ذكر محتواها، و عن هذه المناسبة ذكر المدير العام للجريدة بوزيان بن عاشور في تلخيصه لمسار "الجمهورية" أنها بلغت اليوم سن الرشد سن انتقال جديد بدأ من 1997 إلى 2018، مؤكدا أنها من هنا و إلى غاية 100 سنة الجريدة باقية، مضيفا أن 55 سنة تمر على تأسيس الجريدة هي 55 سنة من التحديات أولها قرار تأميمها من جريدة استعمارية إلى "ليكو دوران" في مارس سنة 1963 بفضل حماس و نضال رجال عمال و صحفيين و تقنيين شباب واصلوا  التحدي لبناء جريدة حرة و بنفس الجهد و الحماس رسموا ملامح اللغة العربية بتعريب الجريدة و تحويلها من اللغة الفرنسية إلى العربية، و واصل بوزيان بن عاشور حديثه عن "الجمهورية" إلى تاريخ توقفها سنة 1997 و عودتها من جديد بصحفيين و عمال مخضرمين تحدوا الصعاب و واصلوا المهمة.
 و من جهته أشاد والي الولاية مولود شريفي في كلمته التي ألقاها بالمناسبة باحترافية الجريدة و صحفييها و أضاف أن الاحتفال اليوم بسنوات من العمل و العطاء و التحولات و المصداقية التي جعلت "الجمهورية" في الواجهة داعيا إلى مواصلة العمل بنفس الجهد و الحماس، كما أكد رئيس المجلس الشعبي الولائي بوبكر محمد أن الصحافة حبل متين يربط بين الفاعلين و سياسة البلاد و أشار إلى مساهمة الإعلام في التنمية الوطنية و مدى الاعتماد عليه في هذه المهمة. 
و تواصل الاحتفال بمضي أكثر من نصف قرن على صدور أول عدد من جريدة "الجمهورية" بالتفاف جميع الحضور حول كعكة الميلاد التي تجسد الذكرى و ترسخ تفاصيل السنة الخامسة و الخمسون.
عدد المطالعات لهذا المقال : 865


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة