أيام إعلامية ببلدية وهران تخليدا للذكرى ال 50 لتأسيس "الخدمة الوطنية "

المدرسة كونت رجالا ساهموا في حركة البناء و التشييد

يوم : 16-04-2018 بقلم : آمال.ع صورة : فوزي برادعي
صورة المقال
تكريم خاص لمولود شريفي والي وهران و الصحفي سهلة 

أكد اللواء "سعيد بوسنة" قائد أركان الناحية العسكرية الثانية للجيش الوطني الشعبي خلال إشرافه أمس  رفقة والي وهران و السلطات العسكرية و الأمنية على إحياء الذكرى الخميسن لتأسيس الخدمة الوطنية المصادفة ل 15 أفريل  و المنظمة على مستوى مقر ديوان رئيس بلدية وهران  إلى الدور الهام لأفراد الجيش الشعبي الوطني إبان الثورة التحريرية و غداة الاستقلال في مواكبة و مسايرة  مختلف المجالات  السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية و تطور الدفاع الوطني المنسجم مع تطور البلاد و الذي جعلهم يقفون دقيقة صمت ترحما على ضحيا الواجب الوطني ، و أوضح اللواء بان السلطات العليا للبلاد قررت عام 1968 إنشاء الخدمة الوطنية لاستقطاب الطاقات الشبانية و تكوينها  و تسخيرها لفائدة  بناء الوطن  بسواعد أبنائه و ضمان تنمية البلاد   مؤكدا أن الخدمة الوطنية عنصر أساسي في تحريك الوعي الجماعي و هي واجب تجاه الدفاع عن الوطن  و قد سميت "بمدرسة الرجال " و كونت أجيالا من الشباب المشبع بالقيم الوطنية  الذين  ساهموا بفضل سواعدهم في حركة البناء و التشييد على غرار إنشاء السد الأخضر و طريق الوحدة الإفريقي و السكك الحديدية و القرى الفلاحية و المنشآت القاعدية ناهيك عن مساهمتهم في التدخل في الكوارث الطبيعية  كزلزال بومرداس و فيضانات باب الواد و فك الطرق المعزولة بالثلوج و التصدي للإرهاب  حيث أعطوا أفضل صورة لشباب الجزائر و للالتزام .
هذا و نوه قائد مركز الخدمة الوطنية  للناحية العسكرية الثانية المقدم "قاسمي بن عمر " بالمسيرة البطولية التي قادها جيش التحرير الوطني والتي قدم خلالها أفضل ثورة للعالم و التي تجسدت أيضا في معركة التشييد و البناء بعد  الاستقلال و أشار إلى الانجازات الحافلة للمشاريع الاستراتيجية بفضل الحس الوطني لأفراد الخدمة الوطنية و التي استلزمت رفع التحدي و تسخير الطاقات في خدمات مهمة للأمة على غرار حضوره في الكوارث و الأزمات والتصدي للأخطار و هو ما يعكس التلاحم بين الجيش و الأمة ، و أوضح بأنه مع دخول الجيش مرحلة جديدة ترتكز على العصرنة شرعت مديرية الخدمة الوطنية  من التقرب من الموطنين من خلال الأيام الإعلامية و الأبواب المفتوحة لتعريفهم بسبل التكوين التي يمكن أن يتلقاها الشباب   من خلال ال  11 مركز و ال 40 مكتب  للخدمة الوطنية  الذين يضمنون   تغطية شاملة لوطن  دون أن ننسى إشارته إلى ال 3 مكاتب التي تم فتحها على مستوى الولايات المنتدبة الجنوبية ببرج باجي مختار و عين قزام  ، و أفاد العقيد قاسمي بن عمر  انه سيتم لاحقا فتح مكاتب أخرى بكل من المنيعة و جانت و بني عباس  .
 و تواصلت احتفالات إحياء الذكرى  ال50  لتأسيس الخدمة الوطنية  بتكريم الفائزين في المسابقات الرياضية و تكريم أحد أفراد الدفعة الأولى لها و أحد المعطوبين أثناء تأدية الواجب الوطني و كذا عائلات بعض المتوفين إلى جانب والي وهران السيد مولود شريفي الذي أدى بدوره واجب الخدمة الوطنية  اضافة الى  الكاتب المسرحي و الصحفي سهلة .
الى جانب ذلك قامت السلطات بزيارة  المعرض المنظم حول هذه المناسبة و الذي يبرز  أهم التكوينات التي يتلقاها أفراد الخدمة الوطنية و كذا النشاطات التي يقومون بها و حتى المسابقات الرياضية التي تألقوا فيها ناهيك عن مشاركتهم في معركة البناء و التشييد  و منها ما تعلق بإنشاء السد الأخضر و طريق الوحدة الإفريقي و كذا القرى الفلاحية و السكك الحديدية و تدخلاتهم في الكوارث الطبيعية و الأزمات و غيرها من خلال الصور التي عكست بسالة و شجاعة أفراد الجيش الشعبي الوطني في خدمة و بناء الوطن .
للإشارة فان فعاليات الأيام الإعلامية المنظمة بمقر بلدية وهران ستستمر الى غاية 18 أفريل الجاري .
عدد المطالعات لهذا المقال : 28


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة