غنية الدالية تكشف من الشلف عن ارتفاع نسبة الطلاق إلى 68 ألف حالة في 2017

ضرورة التحسيس والتوعية للحد من التفكّك الأسري

يوم : 16-05-2018 بقلم : ح.عبدي
صورة المقال
* توزيع 7 شهادات لقرض بدون فوائد و 5 شهادات تسديد الدين لمستفيدين من مشاريع "أونجام" 
قامت أمس وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية بزيارة عمل وتفقد إلى ولاية الشلف ، بمناسبة اليوم الدولي للأسرة والمصادف ل 15 ماي من كل سنة ، حيث أكدت في كلمة لها لدى افتتاحها أشغال الورشة الفكرية حول التفكك الأسري في الجزائر بدار الثقافة أن الدولة الجزائرية تولي الاهتمام والرعاية البالغة للحفاظ على كيان الأسرة ودعم استقرارها من خلال التكفل بحاجياتها الاجتماعية من تربية وتعليم وحماية ورعاية صحية وعمل وسكن وهي الحقوق التي كفلها الدستور الجزائري وعبرت عنها ترسانة قانونية رائدة ، وثمنت وزيرة التضامن مناقشة موضوع التفكك الأسري في الجزائر  خاصة في ظل التغيرات الملحوظة في سلوكيات أبنائنا ومعاملات مجتمعنا داخل الأسرة في المدرسة أو في الشارع ، كما عرجت على ارتفاع ظاهرة الطلاق التي تهدّد استقرار الأسرة الجزائرية مذكرة بالأرقام في هذا المجال حيث ارتفعت حالات الطلاق في الجزائر من 49 ألف حالة سنة 2010 إلى 68 آلف حالة سنة 2017 داعية إلى البحث في أسباب الظاهرة و تظافر جهود جميع القطاعات  و الهيئات المعنية والمجتمع المدني بغية التحسيس والتوعية للحد من التفكك الأسري ، كما قامت الوزيرة بتفقد ورشتين تكوينيتين في شبكة التسويق وتسيير المؤسسة المصغرة لفائدة منتسبي "أونجام" بالإضافة إلى توزيع حوالي 15 قرضا  للشباب لإنشاء مؤسسات مصّغرة في مختلف المجالات ، حيث تراوحت قيمة الصكوك من 10 ملايين  إلى 100 مليون سنتيم ، استفاد منها أصحاب مؤسسات مختصة في مجال صناعة السفن ومهن الاقتصاد الأخضر وغيرها ، كما تم توزيع 7 شهادات لاستفادة من قرض بدون فوائد و5 شهادات تسديد لكامل الدين من طرف مستفيدين من مشاريع في إطار هذا جهاز القرض المصغر ، كما كان للوزيرة لقاء مع مؤطري مدرسة الأطفال المعاقين بصريا بحي الرادار و قدمت وعودا للتكفل بهم وإدماجهم مهنيا للاتكال عليهم مستقبلا. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 10


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة