ممثل المدير العام للأمن الوطني يؤكد أن التغطية الأمنية بلغت 100بالمائة بوهران و80بالمائة على المستوى الوطني

اشراك المواطن في عمل الشرطة الجواري وحماية الطفولة من الجريمة

يوم : 16-05-2018 بقلم : - ت. روحية
صورة المقال
4 مقرات أمنية جديدة بضاحية الباهية و43 سكنا لمنتسبي الأمن الوطني بالولاية  
أكد  مدير الإدارة العامة بالمديرية العامة للأمن الوطني مراقب الشرطة السيد سيفي محمد النوي خلال إشرافه على تدشين 4 مراكز للأمن الحضري بوهران  نيابة عن المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل  على ضرورة الالتزام بتنفيذ  تعليمات السيد  اللواء الرامية إلى إشراك المواطن في العمل  الجواري وحماية الطفولة من مخاطر الإجرام والآفات الاجتماعية وكذا تحسين ظروف الإنسانية   للمحتجزين الموقوفين تحت النظر حفاظا على كرامتهم ودعا الى تحسين الخدمة الأمنية وحسن الاستقبال والاصغاء لانشغالات المواطنين وكذا العمل على تكتيف النشاطات التوعوية لاسيما بالمدارس التعليمية بمحتلف الاطوار.
وكشف ممثل اللواء خلال  إشرافه على افتتاح مقرات جديدة في قلب الأحياء الساخنة  التي تضم  اكبر كثافة سكانية على غرار حي بوعمامة الحاسي سابقا وسيدي البشير  بأكثر من 180 و160 ألف نسمة على التوالي ان التغطية الأمنية بعاصمة الغرب الجزائري اكتملت  بنسبة 100 بالمائة عقب  تعزيز أربع  مناطق بمؤسسات للشرطة  كبلدية وادي تليلات، التي تدعمت بمقر ثاني للأمن الحضري وبلدية ڤديل  التي استفادت من منشاة أمنية جديدة عشية حلول  شهر رمضان الكريم من اجل توفير الامن  لاسيما وان هذه المناطق عرفت عمليات ترحيل واسعة  كما اكد السيد سيفي ان نسبة التغطية الامنية على المستوى الوطني بلغت 80 بالمائة.
وأصر ممثل  المدير العام للأمن الوطني خلال هده الزيارة على ضرورة تنظيم المزيد من الدورات التكوينية لفائدة أفراد الامن وتفعيل حملات التحسيس للوقاية من مخاطر الإجرام والتكثيف من النشاط للجواري للشرطة مع الحرص على إشراك المواطن في  مختلف العمليات لتقريبه من  الإدارة.
كما أعلن عن تسطير مخطط   امني  لشهر رمضان وفي تصريح لوالي الولاية مولود شريفي أكد أن وهران تعرف استقرارا امنيا بنسبة مائة بالمائة بعد تدشين المقرات الاربعة بكل من وادي تليلات، ڤديل، سيدي البشير وحاسي بوعمامة وهي الانجازات التي مقر التي سخرت لها الولاية غلاف مالي معتبر  تضاف اليها ميزانية قطاع الشرطة والبلديات وهو ما سيضمن  الراحة للمواطن وهي العمليات  التي تندرج في إطار تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية بمراعاته كل الجوانب لا سيما الجانب الأمني من خلال تعزيز القطاع بوهران بمؤسسات شرطة في مناطق المخصصة لها والتي أنجزت وفق المعايير المعمول بها  علما ان ممثل اللواء عبد الغني هامل اشرف امس على  تدشين المركز الصحي الاجتماعي لأمن ولاية وهران بواجهة البحر وهو المركز الذي بدوره ان يقدم خدمات صحية لمنتسبي الامن الوطني وذوي الحقوق.
وتخللت زيارة ممثل اللواء عبد الغني هامل مراسيم  توزيع مفاتيح 43 وحدة سكنبة  بصيغتي عدل2 والتساهمي الاجتماعي بمقر وحدة حفظ النظام بالدار البيضاء لفائدة المستفيدين من الموظفين في سلك الشرطة ضمن الحصص المخصصة للأمن الوطني في مختلف الصيغ بكل من ولايات وهران ,تلمسان وسيدي بلعباس وتدخل هده  العملية في إطار المجهودات التي تبدلها المديرية العامة للامن الوطني للتكفل بالسكن لصالح منتسبي القطاع.
عدد المطالعات لهذا المقال : 33


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة