هــام

الإيطالية نادية بن قلاز التي اعتنقت الإسلام في جامع ابن باديس بوهران لـ«الجمهورية» :

شعرت بإحساس جميل وأنا أنطق الشهادتين والصيام أعطاني قوة وهدوء كبيرين

يوم : 13-06-2018 بقلم : قايدعمر هواري
صورة المقال
أكدت الإيطالية « توفاندا»، أن اعتناقها الإسلام ليلة أول أمس بجامع ابن باديس بوهران، تزامنا مع إحياء ليلة القدر، تم عن قناعة وبعد اطلاع واسع لتعاليمه السمحاء، وأضافت السيدة بن قلاز زوجة عبد القادر التي غيرت اسمها من « توفاندا» إلى نادية لـ«الجمهورية»، أنها شعرت وهي تنطق الشهادتين بإحساس جميل وعجيب في نفس الوقت، لاسيما بعد تكبيرات المصلين التي دوت الجامع سهرة أول أمس، مضيفة أن الإسلام دين رائع باعتباره لديه قدرة على توحيد الملايين من الأشخاص، دون أية اعتبارت عرقية أو اجتماعية، حيث يتساوى الغني والفقير في عبادتهما لإله واحد، معبرة عن إعجابها بالجزائر واصفة إياها بالبلد الجميل والخلاب، وأشارت محدثتنا بحضور زوجها عبد القادر المقيم في ديار الغربة، أنها تفاجأت بالحميمية وحسن الاستقبال، الذي يمتاز به الجزائريون، حيث قالت إنه شعب طيب ومتخلق ويحمل مشاعر التضامن والأخوة التي قلما تجدها في شعوب أخرى. وعن سؤال بخصوص تأديتها لشعيرة الصيام، أكدت السيدة نادية أن صامت الشهر الفضيل كاملا، وبالرغم من صعوبته، إلا أن الله عزوجل أعطاها القوة لأداء هذه الفريضة، بل بالعكس، شعرت بانبطاع جيد وبسلام وهدوء في داخلها، موضحة أن في دين الإسلام الجميع يتعاون فيما بينهم، وأنها قرأت وسمعت الكثير عن محمد نبي الأمة عليه أزكى الصلاة والتسليم، وتعلمت كيفية نطق الشهادتين وهي اليوم فخورة بين أهلها وعائلتها الثانية في وهران.
عدد المطالعات لهذا المقال : 217


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة