هــام

الخضر و الفواكه و الأسماك تُعرض وسط الأوحال بسوق القرابة بغليزان

بيع عشوائي و فوضى بعيدا عن الرقابة

يوم : 13-06-2018 بقلم : ليندة بلجيلالي
صورة المقال
 أبدى المواطنون الذين يقصدون سوق «القرابة» وسط مدينة غليزان  تذمرهم الكبير من الفوضى العارمة  و البيع العشوائي  و التلوّث الكبير    حيث  لا رقابة في هذا السوق اليومي في هذه الأيام الأواخر من رمضان   مما جعل العديد من الباعة الفوضويين يحتلون الطرقات و الأرصفة بسلعهم و يصطفون بمحيط السوق الذي بات يفتقر لأبسط شروط النظافة  أما الخضر و الفواكه و الأسماك فتُعرض وسط  الأوحال و مياه الصرف الصحي ،  و مظاهر الأوساخ  المتراكمة  في كل أرجاء السوق و يأمل المواطنون  وضع حد لظاهرة انتشار الباعة الفوضويين و ممارسة النشاط الموازي  خصوصا خلال عديد المناسبات و قبيل شهر رمضان كما هو الحال في هذه الأيام بالسوق المعروف ب  «الطراباندو» لبيع الملابس على مستوى شارع « فرطاسة « الذي يعرف عودة  الباعة و التجار لممارسة أنشطتهم التجارية بتراخيص من المجلس الشعبي البلدي لغليزان  بعد منعهم قبل  بضعة شهور  و تحويل ما يقارب 300 من الباعة غير الشرعيين إلى المركز التجاري «سوق الفلاح «سابقا .
عدد المطالعات لهذا المقال : 201


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة