هــام

اختتام مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن وتجويده وتفسيره

بن صالح وبوحجة وأويحيى يشرفون على تكريم الفائزين في ليلة القدر

يوم : 13-06-2018
صورة المقال
أشرف رئيس مجلس الأمة, عبد القادر بن صالح, ورئيس المجلس الشعبي الوطني, السعيد بوحجة, والوزير الأول, أحمد اويحيى,   بالجامع الكبير بالجزائر العاصمة على تكريم الفائزين الأوائل في مسابقة   الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره وذلك بمناسبة إحياء ليلة   القدر المباركة.
كما كرم السادة عبد القادر بن صالح والسعيد بوحجة واحمد اويحيى الفائزين   الثلاثة الأوائل في المسابقة  التشجيعية الوطنية لصغار حفظة القرآن. وقد نال الجائزة الأولى  في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم   وتفسيره وتجويده  والتي شاركت فيها 53 دولة من كل بقاع العالم, عبد العزيز   شكري من الجزائر بينما عادت الجائزة الثانية لمحمد حاج اسعد من سوريا وحاز على   الجائزة الثالثة ايمن بن احمد شكري براهيم من تونس.  وكرم السادة بن صالح وبوحجة واويحيى ,أيضا الفائزين الثلاثة الأوائل في   المسابقة التشجيعية الوطنية لصغار حفظة القرآن الكريم الذين تقل أعمارهم عن 15   سنة حيث أحتل المرتبة الأولى يوسف بن عودي من ولاية بسكرة متبوعا باحمد الشريف   الناصر من ورقلة  بينما عادت الجائزة الثالثة لعبد الرحمان مزاوي من ولاية   معسكر.  كما تم تكريم بالمناسبة أعضاء لجنة التحكيم التي أشرفت على مسابقة الجزائر   الدولية لحفظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده وكذا أعضاء لجنة التحكيم التي أشرفت على المسابقة التشجيعية الوطنية لصغار حفظة القرآن الكريم. ومن جهتهم كرم حفظة القرآن الكريم رمزيا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تسلمه الوزير الأول نيابة عن رئيس الدولة وذلك عرفانا له بالجهود الكبيرة التي يبذلها خدمة لكتاب الله وتحفيظه في أوساط الأجيال الناشئة. وبالمناسبة قدم الأمام عملاي محمد عمر حسان مدير الشؤون الدينية والاوقاف بولاية ورقلة مداخلة بمناسبة ليلة القدر شرح فيها معانيها وابعادها ومضامينها العظيمة. كما ذكر الإمام بالعناية التي يوليها رئيس الدولة عبد العزيز بوتفليقة لأهل القرآن وخاصته تبقى مسجلة في التاريخ كما يستخلص الامام». هذا وقد حضر حفل التكريم رئيس المجلس الدستوري مراد مدلسي وأعضاء من الحكومة وأعضاء من السلك الدبلوماسي الإسلامي المعتمد بالجزائر إلى جانب جمع غفير من   المواطنين. للإشارة جائزة  الجزائر الدولية لحفظ القرآن وتجويده وتفسيره كان قد انشأها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في سنة 2013 ورعاها ودعمها وتابعها إلى ان اصبح صداها في كل اصقاع العالم.
عدد المطالعات لهذا المقال : 215


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة