هــام

مصلحة الجراحة الصدرية تنتظر جهاز المنظار منذ أربع سنوات

مرضى السرطان يموتون في صمت

يوم : 14-06-2018 بقلم : م أمينة
تعاني مصلحة  الجراحة الصدرية على مستوى  المستشفى الجامعي بن زرجب من نقص التجهيزات الخاصة باستئصال الورم حيث لايزال جراحو هذه المصلحة ينتظرون منذ أربع سنوات تدعيمها بالعتاد الطبي المتطور الذي يتوافق مع متطلبات العصر  لاسيما أن حالات الإصابة بهذا الورم الخبيث في ارتفاع رهيب  وهو ما أكده لنا البروفسور مرابط  رئيس المصلحة  الذي أضاف أن هذه الأخيرة بحاجة  إلى تجهيزات متطورة  لتسهيل الجراحة  والتخفيف من الام المريض  والمتمثلة في جهاز الجراحة عبر المنظار  الذي يمكن الأطباء من إجراء عدة عمليات في ظرف قصير فضلا على تقديم مواعيد الجراحات المبرمجة ضمن قائمة الانتظار والتي تتطلب عدة شهور حتى يتفاقم المرض  وفي بعض الأحيان  لايجد الأطباء جدوى من أجرائها كون أن المريض  دخل في مرحلة حرجة  وهو ما يلزم  تجهيز هذه المصلحة بمعدات  جديدة ومتطورة  لتسهيل مهمة الطاقم الطبي  والإسراع في معالجة الحالات المستعجلة عن طريق الجراحة وفي هذا الصدد أكد البروفسور برابح رئيس مجلس أخلاقيات المهنة ورئيس مصلحة الأورام السرطانية  أنه يوميا تستقبل مصلحة   نحو 10 حالات   منها 2 الى3 حالات  في مرحلة جد متقدمة .
عدد المطالعات لهذا المقال : 246


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة