هــام

الباحث محمد أمين دلاي يقدم « المعجم البيبلوغرافي» بكراسك وهران

قاموس ثري لشعراء الملحون في الجزائر والبلدان المغاربية

يوم : 11-07-2018 بقلم : قايدعمر هواري صورة : فوزي برادعي
صورة المقال
نشط أمس الباحث محمد أمين دلاي، محاضرة بكراسك وهران، تحدث فيها عن قاموسه الجديد «المعجم البيبلوغرافي» بعنوان شعر وشعراء الملحون في الجزائر والبلدان المغاربية، وهو العمل الأكاديمي الذي أثنى عليه الحضور كثيرا، لاسيما وأنه امتاز بالحرفية والعمق والتدقيق في المعلومات والتواريخ والهوامش.
 هذه الندوة الحوارية، كانت فرصة ليستعرض من خلالها الباحث محمد أمين دلاي، أهم ما خرج به من ملاحظات تتعلق بأصالة الفن الملحون وانتشاره في بلدان المغرب العربي، فضلا أنه كتب باللغة العربية، معبرا بذلك عن بيئة الحقبة التي عاش فيها شعراء الملحون، على غرار سيدي لخضر بن خلوف، وعبد القادر الخالدي، وغيرهم من هؤلاء المبدعين، مشددا في نفس السياق على أن الشعر الملحون، والذي يمكن تصنيفه في إطار ما يعرف عليما بالتعابير الشفهية، كان شعرا إسلاميا خالصا ويقتصر فقط على الرجال، بالرغم من ظهور بعض الشاعرات على غرار خيرة السبساجية بمستغانم وحتى في منطقة بشار وقصيدة المقرانية لزوجة أحد شيوخ المقاومة في الجزائر المقراني، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على هذا التراث وتثمينه لأنه غني ويعبر عن تاريخ أمة، بل ويحكي ملاحمها وأهم الحقبات التي مرت بها، موضحا أن هذا القاموس يمثل مرجعا للباحثين والمهتمين بهذا النوع من الفنون، للاطلاع على أهم القصائد التي قيلت والشعراء الذين اشتهروا في ذلك الوقت، وهو ما يمثل بالفعل كنزا شفهيا ثمينا، لا يزال يحتاج إلى المزيد من الدراسات، قد تتوج في الأخير بإصدار كتاب يحمل اسم ديوان الشعر الملحون الجزائري، تجمع فيه جميع الأعمال، ما يؤكد أهمية العمل الذي يقوم به الباحث محمد أمين دلاي، والذي يدخل في إطار تثمين هذا التراث وتأصيله وتطهيره من كل الشوائب، لاسيما وأنه كما قال توجد بعض القصائد، التي تم إلصاقها بطريقة ملتوية بأشخاص لم يقولوها على الإطلاق، مثل إحدى الأبيات التي تم نظمها من قبل جهات مجهولة، والادعاء بأن الولي الصالح عبد الرحمان الثعالبي قالها في القرن الرابع الشعر، لحرف الرأي العام الجزائري، باتجاه معاداته للألمان والاصفاف إلى جانب الفرنسيين أيام الحرب العالمية الثانية، وغيرها من الأمور التي جاءت في محاضرته القيمة والمليئة بالمعلومات.
هذا وقد استغل بعض الباحثين في الكراسك، تقديم «المعجم البيبلوغرافي» للباحث محمد أمين دلاي، لطرح بعض الأسئلة التي تتعلق بقاموسه الجديد، وأهم مشروعاته المستقبلية التي ينوي القيام بها مستقبلا .  
عدد المطالعات لهذا المقال : 112


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة