هــام

الأفارقة ومونديال روسيا 2018

الحظ حرم السينغال ونيجيريا من التأهل

يوم : 12-07-2018 بقلم : ب.إلياس
صورة المقال
بغض النظر إلى العوامل التي منعت الأفارقة أو التبريرات التي قدمها القائمون على المنتخبات المذكورة عقب الوجه الذي ظهروا به خلال مونديال روسيا . 
فإن مشاركة أبناء القارة السمراء في طبعة مونديال روسيا  كانت الأسوء في تاريخ الكرة الإفريقية من جميع النواحي والدليل أن ولا منتخب كان له شرف المرور إلى الدور الثاني والأدهى الأمر من ذلك فإن هذه المنتخبات وعلى وجه الحصر منتخبي نيجيريا والسنغال قد ضيعا فرصة ثمينة  للبروز خلال في روسيا ،كيف لا وأن المستوى العام للمباريات المونديال لم يكن ذا مستوى على ،زد على ذلك فإن المنتخبات القوية لم تستطع فرض هيمنتها في ظل  بروز منتخبات مغمورة صنعت المفاجأة وهو أمر كان بإمكانه أن يسمح لنيجيريا  والسنغال قول كلمتهما لو استغلا الترسانة الموجدة في صفوفهما، ومثلما نشره الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) فإن الإحصائيات والمعطيات الفنية للمنتخبات الإفريقية في مونديال روسيا 2018  كشفت ضعف الأفارقة،وبينت أن هذه المشاركة هي الأسوأ في تاريخ المشاركات الإفريقية في «المونديال» منذ مونديال 1982 باسبانيا ، وهو ما يترجمه ترتيب المنتخبات الإفريقية في نهاية الدور الأول سواء في مجموعاتها أو في الترتيب العام ،فزيادة على عدم تأهل أي منتخب إفريقي للدور الثاني،فقد بلغ إجمالي نقاط أسود الترنغا  4 نقاط من فوزهم على بولونيا بـ 2 -1 وتعادل مع اليابان 2-2 وهزيمة أمام كولومبيا بهدف دون رد صفر-1   والنسور 7 نقاط  في الدور الأول، بينما تحصل منتخب بلجيكا لوحده على 9 نقاط في الدور الأول في حين أن النسور قد جمعوا 3 نقاط فقط  بفوزهم على ايسلاندا 2- 0 وهزيمة أمام كرواتيا 0-2 وأمام الأرجنتين 0-1 وهو ما وضع هذين المنتخبين في أسفل الترتيب النهائي حيث احتل منتخب  السنغال المركز  17 في حين أن نيجيريا حلت في المركز 21.
عدد المطالعات لهذا المقال : 84


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة