هــام

بعد حادثة النمر و انحراف لعبة القطار

الإدارة تتّخد جملة من الاحتياطات لتأمين الزوار

يوم : 12-07-2018 بقلم : م.بوعزة
صورة المقال
- تراجع ملحوظ في عدد الزوار منذ أسبوع


أدت حادثة إصابة الطفلة واضح صفية ببتر يدها من طرف نمر بحديقة الحيوانات بمستغانم الأسبوع الماضي إلى طرح أكثر من علامة استفهام حول معايير السلامة المتخذة في الفضاءات الترفيهية بالولاية . 
هو السبب الذي جعل السكان يتوخون الحذر أكثر فأكثر عند عزمهم زيارة المكان و آخرون قرروا عدم الذهاب أصلا إلى الحديقة فيما طالب رواد شبكة التواصل الاجتماعي بمقاطعة «موستالاند» التي حسبهم أصبحت مصدر خطر على الأطفال و قد لوحظ منذ وقوع الحادث الأليم قبل أسبوع تراجع ملحوظ في عدد الزوار. و في هذا الشأن استقت «الجمهورية» بعض أراء العائلات فأكد عبد الله  وهو أب لأربعة أبناء انه عقب الحوادث التي حصلت مؤخراً جعلته يفكر أكثر من مرة قبل الذهاب برفقة أطفاله لهذا المكان حسب تعبيره، وتساءل عن دور الأعوان في  تطبيق معايير السلامة سواء بالنسبة لحديقة الحيوانات أو الألعاب ، مشيرا أن احتمالات وقوع خطأ أو عطل وإن كان بسيطاً، قد يؤدي إلى عواقب وخيمة مثلما حدث  بلعبة القطار التي خرجت عن مسارها و هي محملة بالأطفال و من حسن الحظ لم تسجل أي إصابات وفق تعبيره.
 مصدر من الإدارة قال أن «موستالاند» لا علاقة لها بحادث النمر و السياج آمن
 أما العربي و هو رب عائلة فكشف انه قرر عدم الذهاب أصلا إلى حديقة الحيوانات بعدما سمع ببتر يد الطفلة صفية خوفا على أبنائه و انه استبدل المكان بزيارة الشواطئ . فيما قالت امرأة كانت برفقة أطفالها بالحديقة أن «موستالاند» رغم إيجابياتها الظاهرة للعيان، من حيث توفيرها المتعة والتسلية الكبيرة للأطفال، كفضاء عائلي، يستقطب إليه عشرات العائلات، إلا أن بعض من هذه الألعاب، لا تخلو من المخاطر التي تهدد الصغار خاصة عندما يحشر عشرات الأطفال في لعبة لا تستوعب سوى عدد محدد منهم .
حراسة الأطفال مسؤولية الأولياء
في حين كان رأي الإدارة مخالفا و أكثر اطمئنانا ، حيث اعتبر احد المستخدمين بالمكان أن كل الألعاب المتواجدة بالفضاء الترفيهي آمنة ويشرف عليها تقنيون اختصاصيون، كما يعتقد، مضيفا أن الإدارة و تحت إشراف المديرة سامية بن محال اتخذت جملة من الشروط الصارمة بشأن تأمين   الزوار من خطر الحيوانات المفترسة والألعاب الموجودة في الحديقة التي تتوفر فيها – حسبه- على   معايير الأمن والسلامة و التراجع النسبي الذي سجلته الإدارة في عدد الزوار أمر طبيعي بعد الحادث بسبب المخاوف لكن تطمئن الإدارة أن كافة التجهيزات و الألعاب و حتى حديقة الحيوانات مؤمنة وفق العايير.
 و كشف ذات المصدر أن إدارة «موستالاند» ليس لها علاقة بالحادث التي تعرضت له الطفلة واضح صفية من طرف النمر و أن السياج آمن وفق ما ينص عليه القانون. موضحا أنه قبل الدخول إلى حديقة الحيوانات هناك القانون الداخلي المدون في لافتة كبيرة يراها الجميع إلى جانب إرشادات مكتوبة تحذر من عدم الاقتراب من الحيوانات موضوعة عند الأقفاص. و أكد انه لم يسبق و أن حدثت واقعة مثلها منذ افتتاح الحديقة العام الفارط و هي المرة الأولى التي يشهدها المكان.و لم يخف بأنه تقع بعض الحوادث البسيطة في حديقة الألعاب وأن نسبة كبيرة من إصابات الأطفال في أماكن اللعب يعود سببها إلى عدم مراقبتهم كما ينبغي من طرف الأولياء ، مشددا على ضرورة مراقبة الأهل لأطفالهم بصورة دائمة، خاصة الصغار ممن ينتمون إلى الفئة العمرية من 3 إلى 9 سنوات .وأضاف بان المعايير تعد من أهم أولويات الإدارة من خلال المتابعة الدقيقة على مدار الساعة، والتأكد من سلامة كل لعبة .
»موستالاند» تمنح أسدا لحديقة الحامة بالعاصمة 
في سياق ذي صلة علمنا أن  «موستالاند» بمستغانم التي ستحتفل بالذكرى الأولى لتدشينها غدا الجمعة ستُزود قريبا نظيرتها من حديقة الحامة بالجزائر العاصمة ببعض الحيوانات حسبما علم من مصدر مطلع وفقا لاتفاقيات الشراكة المبرمة بين الحديقتين كاشفا انه سيتم منح أسدا كان صغيرا لليث أبيض . علما أن حديقة الحيوانات ب«موستالاند»  تتوفر على أصناف عدة من الحيوانات استقدمت من بعض الدول كالنمور و التماسيح و الذئاب.
عدد المطالعات لهذا المقال : 195


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة