هــام

مولود شريفي خلال اجتماعه بمكتب الدراسات المكلف بتهيئة المركب الرياضي

أوامر باستدراك النقائص في حينها

يوم : 12-07-2018 بقلم : م. أمينة
صورة المقال
لم  يقتنع والى وهران السيد مولود شريفى خلال اللقاء الذي جمعه أمس  مع  مكتب الدراسات، المشرف على أشغال تهيئة المركب الرياضي، بالشروحات المقدمة من قبل ممثليه، معتبرا ما تم تقديمه من قبل  هذا المكتب غير كاف وناقص جدا، خاصة فيما يتعلق  بالهياكل  التي ستشهد تدفقا كبيرا للزائرين خلال هذه التظاهرة  
 وقال الوالى إن الدراسات المقدمة لم تأخذ الجانب الموسع  وحصرت في بعض المجالات فقط، لاسيما الحظائر التي ستشهد هي الأخرى توسعا بحكم عدد الوافدين لمشاهدة مختلف الألعاب الرياضية التي ستقام بالملعب الأولمبي المزمع  تسليمه قبل الحدث الكروى  المنظم  في 2021 
 وأكد  والى وهران أن الدراسة تعرف تأخرا كبيرا، إذا ما قورنت  بتاريخ إعلان  فوز وظفر عاصمة الغرب الجزائري بتنظيم هذه التظاهرة التي كانت  بتاريخ 26 أوت 2015،  موضحا أن الدراسة المقدمة كان يجب أن تكون ملمة بجميع الجوانب، منها تهيئة المسالك والمساحات التي تتوجه إليها الوفود الرياضية 
 ولم يخف المسؤول الأول  العديد من الضروريات التي يجب أن يتدعم بها الملعب والقرية الأولمبية، لاسيما المرافق والملحقات  الجانبية التي لابد أن تستلم في الموعد المحدد. من جانب آخر، فقد أكد على العمل بين مختلف الهيئات والجهات من أجل تسليم.  
المرافق الضرورية في موعدها
كماتم مناقشة تهيئة منطقة سيدي البشير جهة الطريق الوطني رقم 11 المقابل لملعب المركب الرياضي.  
عدد المطالعات لهذا المقال : 340


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة