الأقارب والأحباب ورفقاء المهنة يتصدّرون صفوف المودعين

تشييع جثمان الفقيد بن عامر بوخالفة إلى مثواه الأخيرة بمقبرة عين البيضاء

تشييع جثمان الفقيد بن عامر بوخالفة إلى مثواه الأخيرة بمقبرة عين البيضاء
وهران
وُوري الثرى عصر أمس بمقبرة عين البيضاء جثمان المدير العام السابق لجريدة "الجمهورية" بوخالفة بن عامر، عن عمر يناهز 74 سنة، في يوم توافق مع ليلة القدر من الشهر الفضيل، في جو جنائزي مهيب حضره الرئيس المدير العام لجريدة "الجمهورية" السيد محمد عالم ووجوه بارزة في الحقل الصحفي ممن تخرّجوا من مدرسة "الجمهورية" العريقة من صحفيين وإطارات سابقة على غرار مكمن مختار، ناجي بلعباس، خروبي طيب، عبد القادر محمد مدير المطبعة، إسماعيل محمد، عشيري بن مجاهد فيصل، قايد عمر عبد العزيز، مهل حبيب، بن سالم محمد، فكير بوسيف، شيبان عبد الحفيظ، بوكراع أحمد، دريوة عبد القادر، دروة محمد ورزيقي معزوز رفيق، إضافة إلى طاقم التحرير من صحفيين وتقنيي جريدة "الجمهورية"، وجمع غفير من الأسرة الإعلامية بوهران وحتى من الجهة الغربية مثل عشيري عبد السلام مدير إذاعة معسكر، وجانب من الأسرة الفنية ومسؤولين سابقين بولاية وهران في مثل السيناتور السابق عبد الحق كازي تاني، كما كان الحضور قويا من أفراد عائلة الفقيد وجيرانه وأقاربه وأبنائه أسامة، أمين وإسماعيل، هذا الأخير الذي لم يتمالك أعصابه وبكى بحرقة على فراق والده الذي يشهد له الكثير بخصاله العالية، مؤكدين أن الصحافة وحب مؤسسة "الجمهورية" يسري في عروقه، ودائما ما يحدّث عائلته عن أبرز محطاته في مختلف المناصب التي تقلّدها برائدة الصحف الجهة الغربية، إلى غاية توليه منصب المدير العام بعد إعادة فتح المؤسسة سنة 1997 وإلى غاية 2012.

1 تعليقات

  1. الطيب لقراري 28 أفريل 2022 - 20:20:58

    اللهم ارحمه واغفر له وااجعل قبره روضة من رياض الجنة

يرجى كتابة : تعليقك