الطارف: إحصاء ما يقارب 2500 مصاب بمرض فقر الدم الوراثي

الطارف: إحصاء ما يقارب 2500 مصاب بمرض فقر الدم الوراثي
تكنولوجيا
بلغ عدد المصابين بفقر الدم الوراثي بنوعيه طلاسيميا أو ما يعرف بأنيميا البحر الأبيض المتوسط وفقر الدم المنجلي بولاية الطارف 2.470 مصاب, حسبما علم اليوم الأربعاء من المديرية المحلية للصحة. وفي تصريح لوأج أوضح المدير المحلي للصحة السيد بادة حاج عبد الرحمان بأن مصالح الصحة بولاية الطارف تعمل جاهدة من أجل ضمان تكفل أفضل بمرضى فقر الدم الوراثي, متطرقا إلى التحاق طبيبين أخصائيين جديدين في أمراض الدم بالقطاع من أجل دعم الخدمات الصحية بالولاية. وأضاف بأن هذين الطبيبين الجديدين سيدعمان ستة (6) أطباء أخصائيين آخرين في أمراض الدم تابعين لقطاع الصحة العمومي بالولاية. كما كشف السيد حاج عبد الرحمان بأنه يرتقب "فتح مصلحة متخصصة حصريا في علاج هذه الحالات المرضية ستضاف إلى تلك الوحدات الصحية العاملة على مستوى مستشفيات القالة والبسباس والشادلي بن جديد بعاصمة الولاية". وأكد أن التكفل بمرضى فقر الدم المنجلي يمثل إحدى أهم أولويات قطاع الصحة محليا, مبرزا بأن السلطات العمومية بذلت جهودا معتبرة لضمان المجانية الكاملة للأدوية الفعالة لهذا المرض وسهولة الحصول على الخدمات العلاجية له. ويعتبر فقر الدم المنجلي مرضا وراثيا يحدث فيه اضطراب في الجينات المسؤولة عن تكوين الهيموجلوبين و الذي يظهر على شكل فقر دم ينتج عنه تعب ودوار وضيق في التنفس، حسبما أبرزه مدير الصحة بولاية الطارف.

يرجى كتابة : تعليقك