محمدي ديدونة على رأس مجلس قضاء سيدي بلعباس

محمدي ديدونة على رأس مجلس قضاء سيدي بلعباس
الغرب
أشرف اليوم الرئيس الأول للمحكمة العليا الطاهر ماموني ممثلا لوزير العدل حافظ الأختام على حفل تنصيب محمدي ديدونة رئيسة لمجلس قضاء سيدي بلعباس خلفا لعز الدين بن شهيدة الذي حول إلى نفس المنصب بمجلس قضاء ولاية تلمسان. و ذلك في إطار الحركة السنوية في مجالس القضاء التي أقرها رئيس الجمهورية والتي خصت 6 رؤساء جدد ونواب عامون. حفل التنصيب الذي احتضنه مقر مجلس قضاء سيدي بلعباس تم بحضور السلطات الولائية المدنية والعسكرية وقضاة تابعون لمجلسي قضاء سيدي بلعباس وعين تموشنت، وأكد ماموني خلال تدخله أنه لأول مرة يتم تعيين ثلاث قاضيات في مناصب رؤساء مجالس قضائية وهو لدلالة على الأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية لتعزيز مكانة المرأة القاضية لإعطاء الفرصة للواتي أثبتن جدارتهن في العمل القضائي من خلال مسارهن المهني لتولي مناصب المسؤولية والتداول في القضاء الجزائري، داعيا الرئيسة الجديدة إلى نبذ كل السلوكات المسيئة للعدالة والتصدي للإجرام وإنصاف المواطن وإرساء دولة العدالة والقانون. ومن جهتها أكدت ديدونة أنها ستعمل على مواصلة العمل وتطبيق القانون وتحقيق العدالة التي يتطلع إليها ساكنة الولاية. وتقلدت محمدي ديدونة منذ تخرجها من المعهد الوطني للقضاء في 1998 عدة وظائف قضائية أهمها شغل منصب رئيس غرفة بمجلسي قضاء معسكر وعين تموشنت.

يرجى كتابة : تعليقك