مسؤول موريتاني: عمليات استهداف مواطنينا خارج الحدود غير مقبولة

العالم
أكدت السلطات الموريتانية، يوم الأحد، أن عمليات الاستهداف التي تطال مواطنيها خارج الحدود غير مقبولة، وذلك على خلفية قصف الطائرات المسيرة المغربية لموريتانيين عزل على الحدود مع الصحراء الغربية المحتلة، مشددة على أن هذه الحوادث "مرفوضة ولم تعد تقبل التكرار". و قال محمد المختار ولد العبدي محافظ ولاية تيرس الموريتانية, الواقعة على الحدود مع الصحراء الغربية, في كلمة أمام سكان الولاية تناقلتها وسائل اعلام محلية, إن "حوادث مقتل المواطنين خارج الأراضي الموريتانية لم تعد مقبولة", داعيا السكان إلى إدراك طبيعة الظروف المحيطة بالبلاد, في اشارة الى الحرب المندلعة في الصحراء الغربية المحتلة بعد استئناف الكفاح المسلح في 13 نوفمبر 2020, ردا على الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف اطلاق النار. و أضاف المسؤول الموريتاني: "نحن في تيرس خاصة, علينا أن ندرك الظروف المحيطة بنا, وبشكل أخص المنمين (مربي الحيوانات) والمنقبين, فأرواح أبنائنا غالية جدا (...), والأكثر إيلاما هو انتظار تكرار نفس المصاب مرة أخرى, هذا لم يعد مقبولا",  مردفا "الدولة من هنا تعلن رسميا أنها لم تعد تقبل تكرار هذه الحوادث". و حذر محمد المختار ولد العبدي من استهداف بلاده, قائلا: "من دخل حوزتنا الترابية يعرف ما سنفعل به", مشيرا الى أن "الظروف الاقليمية لم تعد كما كانت في السابق, ولا نعلم كيف ستكون في المستقبل (...)". و كان الوزير الموريتاني السابق سيدي محمد ولد محم, قد أدان في وقت سابق, تكرار قصف الطائرات المسيرة المغربية بلا رحمة لمواطنين موريتانيين عزل على الحدود مع الصحراء الغربية المحتلة, والذي أوشك أن يصبح سلوكا اعتياديا للقوات المغربية, مشددا على أن "استرخاص الدم الموريتاني أمر لا يجوز السكوت عليه". و أكد الوزير الموريتاني السابق للثقافة و الاعلام أن "هذه الطائرات المسيرة تستهدف المدنيين الموريتانيين دون إنذار ولا رحمة", فهي "منتشرة في طول المنطقة وعرضها من زوك و الدوك, آكوينيت, ميجك, كلتة الزمور, آمكاله, مهيرس, تيفاريتي و بئر لحلو", حيث تقوم بعمليات عسكرية "شبه يومية" على طول الجدار الرملي. و الاربعاء الماضي, أدان حزب "اتحاد قوى التقدم" الموريتاني بشدة تصاعد قصف الطائرات المغربية بدون طيار لمدنيين موريتانيين, وخاصة منقبي الذهب في شمال البلاد, داعيا السلطات المغربية لوضع حد لهذه الاعمال "العدوانية الهمجية المتكررة ضد المواطنين الموريتانيين الأبرياء". كما حث الحزب الموريتاني, سلطات بلاده والمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي على "الرد بقوة على هذا المنطق المخالف للقيم الإنسانية العالمية, والذي يهدد حياة كل مدني موريتاني بجعله هدفا لنيران طائرة بدون طيار خلال محاولته الاقتراب أو عبور منطقة الحدود الشمالية".

يرجى كتابة : تعليقك