هــام

اصلاح الجمارك مرآة الاقتصاد المتطور

صورة الكاتب
وضعت  الخطة الجديدة للحكومة من أجل النهوض بالاقتصاد الجزائري  و الذي  تريد من ورائه الدولة ادماجه في منهج الاقتصاد العالمي  و جعله اقتصادا ناشئا ، عديد الآليات كي تتحرك كل القطاعات في آن واحد و تندمج في هذه الخطة الجديدة لترقية الاقتصاد  الوطني و جعله اقتصادا متنوعا يعتمد الجودة و الوفرة و النوعية ،  و لا يوجد أيّ قطاع من القطاعات الحساسة في تحقيق التنمية إلّا و كان له نصيبه من الاصلاحات التي أطلقتها الحكومات المتعاقبة منذ 1999  في إطار برنامج شامل للترقية الاقتصادية  من أجل جلب الاستثمار و تنويع المشاريع و اطلاق عديد الو رشات في كل المجالات بما يتماشى مع متطلبات و ضوابط التجارة العالمية .
و تبعا لما عرفته البلاد من تحـولات اقتصـادية  اقتداء مـع تبـني معظـم دول العـالم اقتصـاد السـوق كمـا أن التغـيرات في الاقتصـاد العـالمي و التحـول نحـو العولمـة حيّن وتـيرة تبني سياسة تحريـر التجـارة الخارجيـة كحتمية  للاندماج في الاقتصـاد العالمي الذي ما فتئ يتغيّر و يطلب المزيد من سياسات التأقلم، والجزائر ملزمة و ملتزمة في إطار أفاق الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة و تصديق اتفاق الشراكة مع الإتحاد الأوروبي و الذي دخل حيز التنفيذ منذ 2005 ، أن  تكيّف تـدخل الإدارة الجمركيـة ، بالإضافة أن إلى التوجـه المـزدوج الاقتصـادي و الضريبي لهـذه المؤسسـة يسـتوجب تكييـف الأنظمـة و منـاهج العمـل مـع ضرورة  الأخذ بعين الاعتبار المنافسة الدولية و حتى الاقليمية التي طورت قطاع الجمارك بما يتماشى مع قواعد السوق و التبادل الحر و تقديم أحسن الخدمات  داخليا و خارجيا، و هذا كله يوجب الوصول لإدراج الاقتصاد الجزائري ضمن الاقتصـاد العـالمي و إدماجـه ضـمن التقسـيم العالمي للعمل،و كذا قصد التمكن من الانسجام في المعايير الدولية للاقتصاد.
و مـن أجـل تحقيـق هـذا الهـدف سـعت الإدارة الجمركيـة إلى القيـام بإصـلاحات تتوافـق مـع متطلبـات تحريـر التجـارة الخارجية و التوفر على آخر التكنولوجيات كآلية  لا غنى عنها في تطوير  الأداء  قيمة و سرعة و التخلي عن السلوك السابق المتسم بالرتابة و التأخر في معالجة الملفات و البضائع و هي كلها أمور  تؤخذ بعين الاعتبار و يحسب لها ألف حساب في الاقتصاد المتطور و هذا الاقتصاد المتطور لا يتعامل مع اقتصاد يكون فيه قطاع الجمارك بالعقلية و المستوى الذي  كانت عليه الجمارك الجزائرية منذ سنوات .
عدد المطالعات لهذا المقال : 71


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة